حواديت ماما .. أنا وقعت على السحاب!

حواديت ماما .. أنا وقعت على السحاب!

حدوتي النهارده مع كريم ابتدت لما كان عنده 3 سنين وكملت معاه لحد ما بقى عنده 4 سنين، وهي “الأحلام”، لأن عدم إدراك الطفل لفكرة الحلم من المشكلات المعروفة في السن ده، خاصة إنهم بيحلموا كتير خلال نومهم، وطبيعي إنه يصحى في بكاء مستمر لأنه معتقد إن الحلم حقيقي.

في يوم صحيت لما ابني نده عليا، ودخلتله الأوضة، ودار الحوار ده بينا:

– مالك يا حبيبي؟

– أنا وقعت وباظ يطير خبطني.

– معلش يا حبيبي، أنت كنت بتحلم.

– لا أنا مكنتش بحلم.

– طيب خلاص معلش متزعلش.. حاول تنام تاني

– تعالي نامي جنبي.

وهكذا، محادثات متكررة على نفس الصيغة والطريقة، ويغضب ويتشنج لو قلتله إنك بتحلم، ويقولي لا مش بحلم وهو أصلًا مش عارف يعني إيه حلم، أنا كل الحكاية بحاول أدخله المفهوم الجديد وعارفة إنه هياخد وقت لحد ما يستوعبه ويستخدمه وبينتهي الأمر إني أنام جنبه شوية لحد ما يروح في النوم وأقوم أدخل أوضتي.

بعدين وأنا بشتريله كتب في مرة صادفني كتاب عن النوم، وليه لازم ننام، ساعتها اشتريته لأنه كان مطلع عيني وقت النوم، وبيرفض ينام لأنه شايف إنه نام كتير والنوم خلص، وكان بيسألني ليه كل يوم لازم ننام.

كان في جزء جوه الكتاب بيتكلم عن الأحلام شرحتهوله كتير قبل النوم، وفعلًا لاحظت إنه بدأ يفهم وبقى أول حاجة يقولها لي أول ما يصحى: “أنا حلمت.. إني بقع على السحاب وأنا ماشي يا ماما”!

كنت سعيدة طبعًا بالتطور إنه بدأ يفهم شوية فكرة الحلم، وصحي في مرة مخضوض جدا وبيعيط وجالي الأوضة قالي: “أنا حلمت إن سبونج بوب لسانه طويل، وبيخبطني في ضهري، وفضل أسبوعين كل لما يشوف أي حد يحكيله الحلم ده، ويكلم جدته يحكيلها، ودي كانت مرحلة تانية محتاجين نتعامل معاها، وهي “الكوابيس”!

بدأت أفهمه إن إحنا بنحلم أحلام حلوة وأحلام وحشة، ولأنه كان بيخاف ينام عشان مايحلمش حلم وحش، بدأت أحكيله إننا منخافش عشان إحنا مش لوحدنا في البيت وبابا وماما موجودين، وأخليه يحضن لعب من بتوعه وقت النوم عشان يهدى شوية، لحد ما اتعود إنه مفيش مشكلة، لو جاله حلم وحش، وبعد ما كان بيقول صباح الخير أول ما يصحى بقى أول حاجة يقولها: “أنت حلمتي ولا لأ يا ماما؟ حلم حلو ولا وحش؟ وحلمتي بإيه؟”.

ساعتها بيبقى لازم أحكي أي حاجة، بحاول أخترعله حدوتة لو أنا مش فاكرة الحلم، عشان أشجعه إنه يحكي حلمه، ويقدر يعبر عنه، ولأنه مش هيسيبني لو قلتله مش فاكرة الحلم!

#دكتور_مفيد
#روشتة_دوت_كوم
#الدواء_بقى_أونلاين

عن heba mohamed

انا هبه ويارب اقدر افيدكوا .. وأكون خفيفه على قلبكوا ... ودايما احب اشوف ارائكوا وتعليقاتكوا وتتواصلوا معايا دايما

شاهد أيضاً

حواديت ماما .. انتى لسه شوفتى حاجه ؟

حواديت ماما .. انتى لسه شوفتى حاجه ؟ محاولات تصدير الطاقة السلبية واحدة من أغرب …